عاجل

القمة العربية الثالثة والعشرون تنعقد في بغداد بجدول اعمال مختصر، تحل القمة وسط الربيع العربي، في الشمهد السياسي العربي المتغير، تغيب سوريا عن القمة بعد ان جمدت الجامعة العربية عضويتها بسبب القمع الذي يمارسه النظام لوأد الانتفاضة المطالبة بالحرية.

دمشق استبقت البيان الختامي للقمة وقالت انها لن تقبل اي حل يتوصل اليه المجتمعون في بغداد، وقال المتحدث باسم الخارجية السورية ان بلاده تتعامل مع بعض الدول العربية بشكل منفرد.

ومع الرفض السوري المسبق لأي مبادرات عربية تصدر من بغداد واصل الجيش وقوات الامن قصف المناطق التي يتمركز فيها الجيش الحر، المرصد السوري لحقوق الانسان تحدث عن اشتباكات بين الطرفين في مناطق مختلفة من حماة وادلب ودرعا وحمص اسفرت عن سقوط عدد من العسكريين والمدنيين.