عاجل

قبيل مغادرته العاصمة الكوبية هافانا باتجاه ايطاليا، دعا البابا بينيدكت السادس عشر السلطات الكوبية الى فسح المجال أمام الكوبيين لممارسة كامل حرياتهم الأساسية.

وخلال لقاء مع الرئيس الكوبي راؤول كاسترو انتقد البابا العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على الدولة الشيوعية، منددا بالتدابير الاقتصادية المفروضة من خارج البلاد.

وبين البابا أن وضع الكوبيين يزداد خطورة عندما تؤثر الاجراءات الاقتصادية الصارمة المفروضة من الخارج بشكل سلبي على المواطنين، قائلا عنها انها أثقلت كاهل كوبا.

وكان البابا التقى الزعيم التاريخي فيدل كاسترو، وجاء اللقاء عقب قداس ترأسه البابا أمام حشد قارب ثلاثمائة ألف شخص في ساحة الثورة.