عاجل

عاجل

تسرب الغاز:هل تقلل توتال من مخاطر الكارثة؟

تقرأ الآن:

تسرب الغاز:هل تقلل توتال من مخاطر الكارثة؟

حجم النص Aa Aa

هل كان بامكان شركة توتال للنفط أن تتجنب هذه الكارثة ؟في يوليو المنصرم كشفت صحيفة الغارديان أن تسربا للغاز والنفط كل أسبوع وعلى مدى سنوات حدث في منصات في بحر الشمال.

الصحيفة البريطانية أكدت أنه تم تحديد تسربات وصلت 110 بين عامي 2009 و 2010.

المنصة ألغين تأتي في المركز الثاني في ترتيب أسوأ أنظمة أساسية في فئة المواد الخطرة.

شركة توتال النفطية الفرنسية أعلنت انه تم تحديد مصدر تسرب الغاز من منصة بحرية للتنقيب عن الغاز في بحر الشمال ولكن وقف التسرب قد يستغرق عدة أشهر.

التسرب من منصة ألغين جرى تحديده في بئر غير مستخدم على بعد 4الاف متر تقريبا تحت سطح البحر.وقد تكونت بقعة من الغاز على مساحة صغيرة تقريبا على سطح البحر حول المنصة.

“لا يوجد أي خطر، يؤكد هذا المسؤول في توتال لأن التصميم يأخذ في الاعتبار الرياح السائدة بحيث يتم تجنب تسرب الغاز بعيدا عن التوهج.”

توتال وضعت سفينتين لمكافحة الحرائق للتدخل في الوقت المناسب لتجنب الكارثة.ووفقا لخبراء مستقلين، فإن سحابة غاز تمتد تحت مياه البحر على بعد 89كيلومتر مربع.