عاجل

 
قالت شركة توتال النفطية الفرنسية العملاقة انها اكتشفت مصدر تسرب الغاز من منصتها في بحر الشمال وهو في بئر للغاز تم سده قبل سنة، ومن صخرة تشكلت على عمق اربعة آلاف متر. تسرب الغاز اثار مخاوف الخبراء والناشطين في البيئة في حال تغير اتجاه الرياح، توتال تقول ان الحريق عادي كما يحصل عادة في منصات الغاز لكن مدير قطاع قسم السلامة والبيئة في الشركة اقر بوجود خطر للانفجار وتسرب في منصة ايلجين البعيدة بنحو مئتين واربعين كيلومترا من السواحل الشرقية لاسكتلندا.
 
“الشعلة تحترق كما يحصل في اي منصة، وان التسرب قدر بثلاثين متر مكعب وهذه النسبة هي بمثابة حمولة حاوية، لكن الحالة لا تؤثر بشكل كبير على البيئة كما انه لا يسبب خطرا بسبب تغير اتجاه الريح”.
 
“من الصعب الحصول على الهيدروكربون ويبدو بعيد المنال، وعندما تجف الموارد يمكن عندها الحصول على ما يسمى بالمواد الهيدروكربونية غير التقليدية، أي التي يصعب استخراجها وهي عادة ليست مربحة، وتصبح مربحة لأن سعر الوقود والموارد النفطية يرتفع وهكذا يمكننا توقع زيادة في الحوادث”.

 

خطر تسرب الغاز الاولي ادى الى اخلاء المنصة بشكل كامل وطاقمها المكون من مئتي شخص، وقامت توتال منطقة يحظر فيها الطيران والابحار، بينما تدرس الشركة الخيارات لوقف تسرب الغاز.