عاجل

كارثة بوبال موضع جدل أولمبي

تقرأ الآن:

كارثة بوبال موضع جدل أولمبي

حجم النص Aa Aa

إنّها كارثة بوبال التي حدثت في مدينة بوبال وسط الهند في أواخر أربعة وثمانين من القرن الماضي بعد انفجار في مصنع المبيدات لشركة يونيون كاربايد مخلفا عشرات الآلاف من الموتى والمرضى.

حادثة تعود إلى الواجهة عبر جمعيات عائلات الضحايا التي قامت الجمعة بتنظيم مظاهرة أمام مقر لجنة تنظيم أولمبياد لندن، جمعيات تندد بتواجد شركة دو كيميكال من بين الممولين الرسميين لهذه الألعاب الأولمبية.

نافين شاه، عضو في مجلس بلدية لندن:“اللورد كوو يمكن أن يقنعك حتى عمدة لندن أو الوزير الأول يمكن أن يقنعك بأنه لا وجود لمشكلة في رعاية و تمويل دو كيميكال، كل هذا زائف و مهين، لابد عليهم طلب الإعتذار من الإهانة والأضرار التي خلفوها للضحايا المساكين لبوبال، لكن هذا لم يحدث حتى الآن”

شركة دو كيميكال تنفي أية مسؤولية لها في كارثة بوبال مؤكدة أنها اشترت شركة يونيون كاربايد بعد سبعة عشر عاما من وقوع الحادثة.

في تسعة وثمانين من القرن الماضي جمعيات ضحايا الكارثة تحصلت على تعويضات بقيمة أربعمائة وسبعين مليون دولار من قبل يونيون كاربايد، لكن الحكومة الهندية تعتبرها غير مقنعة مطالبة بمليار وسبعمائة مليون دولار أمريكي.