عاجل

تقرأ الآن:

المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا تهدد بفرض حصار دبلوماسي على المجلس العسكري في مالي


مالي

المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا تهدد بفرض حصار دبلوماسي على المجلس العسكري في مالي

المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا توجه تهديداً بفرض حصار دبلوماسي ومالي إن لم تعد السلطة الإنقلابية النظام الدستوري في مالي في مدة إثنتين وسبعين ساعة على الأكثر.

قادة دول من غرب افريقيا ألغوا زيارة كانت مقررة إلى مالي في محاولة لإعادة النظام الدستوري في البلاد بعد الإنقلاب العسكري، بعيد تظاهرة مؤيدة للسلطة العسكرية في مطار باماكو، حيث دخل عشرات المتظاهرين المناصرين للإنقلابيين إلى مدرج المطار إحتجاجاً على الوصول المرتقب لبعثة رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا برئاسة رئيس ساحل العاج الحسن وتارا.

رئيس مفوضية المجموعة قادري ديزيريه ويدراوغو قال: “ سيتم إستدعاء السفراء التابعين لدول المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا المعتمدين في مالي للتشاور.
ومنع السفر على أعضاء السلطة العسكرية وحظر دبلوماسي، ومالي على البلاد إن لم تعد السلطة الشرعية”.

وبالإضافة إلى الفوضى، والفراغ الدستوري الذي تعيشه مالي منذ الإنقلاب العسكري في الثاني والعشرين من هذا الشهر، فقد تعرضت مدينة كيدال الشمالية الإستراتيجية لهجوم الطوارق ومجموعة إسلامية مسلحة.

المجلس العسكري برئاسة أمادو سانوغو، سرع تعزيز سلطته من خلال تبني دستور جديد يكرس سلطة العسكريين حتى الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي تختم الفترة الإنتقالية والتي لم يحدد موعدها بعد.

السلطة العسكرية وعدت بتنظيم انتخابات ديمقراطية وشفافة، وأكدت أن عناصرها لا يجوز لهم الترشح إلى هذه الانتخابات.