عاجل

كوسوفو: الحلم الأولمبي

تقرأ الآن:

كوسوفو: الحلم الأولمبي

حجم النص Aa Aa

“كوسوفو قد لا تشارك في دورة الالعاب الاولمبية .
“ اللجنة الدولية الأولمبية “لم تعترف بكوسوفو. انها ضربة قاسية بالنسبة للأبطال الشباب، ولكن قد يكون الحظ حليف افضل الأبطال للذهاب إلى لندن والمشاركة في المباريات “كاحرار“، تحت علم اللجنة الدولية الاولمبية . كوسوفو تحلم بالمشاركة في الألعاب الأولمبية. انه حلم مايلندا كلموندي ايضا. بقوة من حديد تمكنت من الدخول إلى عالم الجودو. السياسيون هم الذين سيقررون مشاركتها من عدمها.
فإن لم تعترف “اللجنة الاولمبية الدولية” بكوسوفو كدولة مستقلة، بطلة الجودو كالماندي، لن تتمكن من رفع علم دولة البلقان الشابة.
قد تحصل (مايليندا كالماندي) على تذكرة للذهاب إلى لندن، دون اعتراف “اللجنة الدولية الاولمبية “ بكوسوفو كدولة مستقلة. حيث بامكانها الحصول على دعوة شخصية لدخول المنافسة…
تدخل الآن في منافسات مع الكبار، في اكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، حصلت على ثلاث ميداليات ذهبية خلال أسابيع.
عشرون عاما، لكنها تجذب الأنظار. لديها جواز سفر ألباني وتود المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية … لكن هذا ليس كل شيء …
كوسوفو تتطلع إلى الحصول رسميا على اعتراف اللجنة الدولية الأولمبية . على الصعيد السياسي، ، وهو الطلب المرفوض من دول كصربيا واسبانيا وروسيا وقبرص ..الوقت يمر… الاجتماع الأخير للهيئة التنفيذية للجنة الدولية الأولمبية، سيعقد قبل صيف هذا العام في مايو/ايار، في كندا …
الإتحاد الرياضي لكوسوفو غير معترف به على الصعيد الدولي. ثلاثة انواع من الرياضة فقط لها عضوية كاملة في الإتحاد الدولي هي: لعبة تنس الطاولة ورفع الأثقال والرماية . مايلندا كالماندي قررت البقاء في كوسوفو، لكن بعض الرياضيين اختاروا الاندية الخارجية للإستمرار: ألمانيا أخذت الرماة والملاكمين الجيديين…والكثير من لاعبي كرة القدم المحترفين في سويسرا وايطاليا والمملكة المتحدة … وقائمة المنفى طويلة.
في بريشتينا ، عاصمة كوسوفو، احواض السباحة الأولمبية المغلقة غير متوفرة. حين اكتشفت عائلة زكرية موهبة ابنتهم ريتا في السباحة، توجب عليها الذهاب يوميا إلى سكوبيا عاصمة مقدونيا. وأخيرا، قرروا بناء حوض للسباحة للتدريب..سالنا اللجنة الدولية الأولمبية إن كان اجتماع مايو/آيار القادم سيجعل من
حلم كوسوفو الأولمبي حقيقة قريبة؟
اجابت بانه “احتمال بعيد المنال حاليأ”. لكن ريتا، في السادسة عشرة من عمرها، تامل المشاركة
في بطولة عام2016 . ريتا ناشدت اللجنة الدولية الأولمبية قائلة:
“ اطلب من “اللجنة الدولية الاولمبية “ قبول طلب كوسوفو المشاركة في الألعاب. رجاءا اتركوا السياسة جانبا لمساعدة الرياضيين. اننا نستحق هذا.
انها ستكون مساعدة قيمة لكافة رياضي البلد.”

الإتحاد الأوربي ناشد اللجنة الدولية الأولمبية للموافقة على مشاركة كوسوفو في الألعاب الأولمبية في لندن.