عاجل

تقرأ الآن:

هدوء حذر في مالي و الإنقلابيون يطلبون وساطة بوركينا فاسو


مالي

هدوء حذر في مالي و الإنقلابيون يطلبون وساطة بوركينا فاسو

هدوء حذر يسود العاصمة المالية باماكو، بعد ان طالب رئيس المجلس العسكري الذي نفذ انقلابا منذ عشرة ايام، طالب بوقف المعارك في مدينة غاو شمال البلاد اثر مهاجمة المتمردين الطوارق لها بدعم من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي..
في الأثناء، وصل وفد من ثلاثة عسكريين انقلابيين ماليين الى بوركينا فاسو لطلب وساطتها في حل الأزمة .

هذا ويشتد الخناق على الإنقلابيين في مالي من قبل المجتمع الدولي، خاصة بعد سقوط مدينة كيدال في ايدي المتمردين الطوارق يوم الجمعة وتقدمهم داخل مدينة غاو، وهو ما يمثل نكسة للمجلس العسكري الذي برر انقلابه، بفشل نظام الرئيس امادو توماني توري في احتواء التمرد شمال البلاد..
من جانب آخر، تجمع آلاف الأشخاص في بوماكو للدعوة الى التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين في البلاد…