عاجل

تقرأ الآن:

مؤتمر أصدقاء سوريا يعترف بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للبلاد


تركيا

مؤتمر أصدقاء سوريا يعترف بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للبلاد

اعترف مِؤمر أصدقاء سوريا في اصطنبول بالمجلس الوطني السوري، كممثل
ممثل شرعي للشعب السوري، إثر اجتماعه اليوم في اسطنبول. المؤتمر دعا كذلك مبعوث الأمم المتحدة في سوريا كوفي أنان إلى تحديد جدول زمني لاتخاذ خطوات جديدة في حال لم يتم تطبيق خطته للسلام.

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يقول:“إذا فشل مجلس الأمن الدولي مرة جديدة في القيام بمسؤوليته الملقاة على عاتقه، لن يكون أمامنا سوى خيار دعم حق الشعب السوري في الدفاع عن نفسه”.

فشل خطة أنان بالتوصل إلى وقف لأعمال العنف في سوريا، حمل بعض الأطراف
في المؤتمر إلى الدعوة إلى تسليح المعارضة، لكن المحلل السياسي حسن محلي يقول “يحاول أنان إيجاد حلول ديبلوماسية فيما يبحث المؤتمرعن سبل لدعم المعارضة وتسليحها. فإذا كان ما يقوم به المؤتمر صحيح، فهذا يعني أن خطة أنان خاطئة. لكن هذا التناقض هو شكل من أشكال النفاق الغربي المعتاد”.

ليس المجتمع الدولي فحسب، بل المجتمع السوري كذلك بدا منقسما في موقفه من النظام السوري أمام مكان انعقاد المؤتمر بين مؤيد للنظام ومعارض له.

في ظل الانقسام الداخلي والخارجي، تبدو الحلول المطروحة بعدية المنال.