عاجل

تقرأ الآن:

"أصدقاء سوريا" يعترفون بالمجلس الوطني السوري


تركيا

"أصدقاء سوريا" يعترفون بالمجلس الوطني السوري

“مؤتمر أصدقاء الشعب السوري” المنعقد في مدينة اسطنبول التركية، دعا الى تحديد جدول زمني لخطة الموفد الدولي الى سوريا كوفي عنان، محذرا الرئيس بشار الأسد من عدم تبني الخطة لانهاء أعمال عنف النظام بحق المدنيين.واعترفت أكثر من ثمانين دولة مشاركة في القمة بالمجلس الوطني السوري المعارض، ممثلا شرعيا للشعب السوري، ومحاورا رئيسيا مع المجتمع الدولي.
برهان غليون – رئيس المجلس الوطني السوري
“لقد اعترفت الدول المشاركة في المؤتمر بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للشعب السوري، ما يعني أن النظام السوري فقد شرعيته، ولم يعد ممثلا لدى لتلك الدول”. غير أن المؤتمر لم يستجب لطلب المجلس الوطني السوري بتسليح الجيش السوري الحر، مكتفيا بدعم بما أسماه التدابير المشروعة للشعب السوري، من أجل حماية نفسه.
هيلاري كلنتن – وزيرة الخارجية الأمريكية
“تقدم الولايات المتحدة دعما الى المعارضة المدنية أكثر من مجرد المساعدات الانسانية، مثل تجهيزات الاتصال التي ستساعد النشطاء على التنظم، وتجنب الهجمات التي تشنها القوات النظامية، وتمكنهم من الاتصال بالعالم”. الى ذلك أعلن المؤتمر تشكيل مجموعة حول تطبيق العقوبات على النظام السوري، وتشكيل مجموعة أخرى للنهوض الاقتصادي والتنمية لتخطيط، وتنسيق المساعدات الى سوريا. في الأثناء وفي وقت يتعرض نظام الأسد لمزيد من الضغط الدولي، واصلت القوات النظامية قصفها لمدينة حمص، فيما شيع أهالي حماه وإدلب عددا من ضحايا قمع النظام،