عاجل

تقرأ الآن:

سفينة تابعة لغرينبيس تتوجه الى منصة ايلجين في بحر الشمال


العالم

سفينة تابعة لغرينبيس تتوجه الى منصة ايلجين في بحر الشمال

الحريق الذي شب بمنصة إيلجين للغاز التابعة لشركة النفط الفرنسية العملاقة توتال في بحر الشمال أثار مخاوف الخبراء ومنظمات حماية البيئة التي حذرت من خطر تسرب الغاز في حال تغير اتجاه الرياح.واكتشف خبراء البيئة من خلال تحاليل أجريت على المياه والهواء في المنطقة المحيطة بالمنصة وجود نحو 23 طنا من الغاز المكثف قريبة من مكان الحادث كما أظهرت ارتفاع مستوى التلوث ما يهدد السلامة البيئية. مانفريد سانتين كيميائي في غرينبيس:“ما نتخوف منه بشكل رئيسي هو غاز الميثان.فالميثان يمثل خطورة أكثرعلى المناخ من ثاني أوكسيد الكربون.وهذه هي القضية الرئيسية هنا.” أندريه هوغ مدير التواصل في توتال:“نحن قلقون هنا،ونبذل كل ما بوسعنا لوقف هذا التسرب في أسرع وقت ممكن والتقليل من تأثير مخاطره على البيئة، والتي نعتقد أنها بالفعل صغيرة نسبيا.” وتوجهت إلى المنصة سفينة تابعة لمنظمة غرينبيس البيئية قامت باخذ عينات من التسرب لمعرفة مدى تأثيره البيئي والذي وصفته “توتال” بـ“الطفيف”. التسرب حدث في 25 من الشهر المنصرم وأدى إلى إجلاء مئات العمال من المنصة خوفا من حدوث انفجار.كما أمر خفر السواحل الاسكتلندي السفن والقوارب بالابتعاد عن موقع المنصة، هذا بخلاف فرض حظر جوي أيضا للطائرات في محيط الحادث.