عاجل

في بادرة سلام مع سلطات بوغوتا، أطلقت القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) سراح الرهائن العشرة الذين كانت تحتجهم منذ سنوات، وهذه آخر مجموعة من الرهائن كانت تحتجزها حركة “فارك” المتمردة.

المفرج عنهم هم أربعة جنود وستة من عناصر الشرطة سلموا الى بعثة انسانية في أدغال كولومبيا، حيث تعهدت السلطات الكولومبية بتعليق جمبع العمليات العسكرية.

وكانت الحركة المسلحة وعدت منذ أسابيع باطلاق آخر أسرى الحرب الذين تحتجزهم، متعهدة بالتخلي عن الخطف كوسيلة للحصول على فديات، تؤمن بها جزء من تمويلها.

ورغم الترحيب بعملية الافراج فقد اعتبرتها الحكومة الكولومبية غير كافية، داعية الحركة الى التخلي نهائيا عن عمليات الخطف بكل أبعادها.