عاجل

في محاولة لتسوية الخلاف الضريبي بين المانيا و سويسرا، تم التوقيع هذين البلدين على اتفاق حول الاستقطاع الضريبي من الحسابات الألمانية السرية في البنوك السويسرية بنسبة تتراوح بين 21 في المائة و 41 في المائة بدلا من النسبة التي تم الاتفاق عليها من قبل ، والتي كانت تتراوح بين 19 في المائةو 34 في المائة .
 لكن احزاب المعارضة الألمانية ابدت امتعاضها من هذا الإتفاق،اذ يعتبره زعيم الإشتراكي الديمقراطي زيجمار جابريل، بمثابة الصفعة لدافعي الضرائب الصادقين مضيفا:“لن أوافق عليه، لأن الأموال المقتطعة لن تذهب الى الخزائن الألمانية، بل ستختفي في الخارج وهو ما تسعى سويسرا الى فعله لكننا لن نسمح بذلك..”
 رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، طالب كذلك بالتحقيق مع البنوك الأجنبية التي تساعد مواطنين المان على التهرب من الضرائب وخاصة البنوك السويسرية، مقترحا ان يتكلف الادعاء العام بهذه التحقيقات.