عاجل

تقرأ الآن:

موجة غضب عارمة في اليونان بعد إقدام رجل مسن على الانتحار


اليونان

موجة غضب عارمة في اليونان بعد إقدام رجل مسن على الانتحار

صرخ بأعلى صوته أنه يرفض التسول كي يعيش, قبل أن يطلق ان يطلق النار على نفسه. هكذا روى شهود عيان اقدام شيخ يوناني على الانتحار امام مبنى البرلمان في اثينا احتجاجا على تردي اوضاعه المادية ما خلف موجة حزن وأسى في صفوف المواطنين. هذه الحادثة لمست وترا حساسا لدى عامة اليونانيين الذين يشعرون بوطأة الازمة الاقتصادية في البلاد.
ما حدث عار علينا جميعا تقول إحدى السيدات التي تضيف. سينتهي بنا المطاف جميعا الى هناك. الى الانتحار. سنقدم جميعا على الانتحار. لقد ذهبت اليوم لسحب منحة عيد الفصح وعوض الحصول على اربعمئة يورو دفعوا لي مئة وثمانين يورو فقط. كيف لي ان اتكفل بكل المصاريف بمثل هذا المبلغ.” فيما يقول هذا الرجل ان كل اليونانيين وكل العالم يشعرون بالحزن لما حدث. اما من لا يهمهم الامر ولن يشعروا باي الم. فهم نواب البرلمان هناك.”
هذا واشارت دراسات عدة في اليونان الى ارتفاع معدلات الانتحار بسبب ارتفاع معدلات البطالة وتخفيض الرواتب والمعاشات.
انتحار هذا الرجل المسن خلف البارحة موجة غضب عارمة في صفوف المواطنين حيث قام بعض المحتجين في اثينا بحرق حاويات القمامة كما اندلعت مواجهات بين عدد من الشبان الغاضبين ورجال الامن.