عاجل

تقرأ الآن:

اومبرتو بوسي يستقيل من قيادة حزب رابطة الشمال ويهاجم السلطة المركزية في روما


إيطاليا

اومبرتو بوسي يستقيل من قيادة حزب رابطة الشمال ويهاجم السلطة المركزية في روما

اومبرتو بوسي زعيم ومؤسس حزب رابطة الشمال اليميني في ايطاليا قبل عشرين عاما يستقيل من منصب الامين العام بسبب فضيحة مالية الا انه يحافظ على منصب الرئيس الفخري للحزب.
بوسي الحليف السابق لرئيس الحكومة الاسبق سيلفيو برلسكوني هاجم الجمعة حكومة ماريو مونتي التي اتهمها بالوقوف وراء التحقيقات حول سوء استخدام الحزب لاموال عمومية.
وقال بوسي ان رابطة الشمال تشكل خطرا على الحكومة المركزية التي ارسلت لنا بهؤلاء المحققين وعلينا ان نتصرف بشكل لائق تجاه هذا.

الصحافة الايطالية اعتبرت ما حدث بمثابة الزلزال السياسي في حزب رابطة الشمال الذي كان الجميع يرى فيه مثالا لمقاومة الفساد والرشوة كما اثارت هذه القضية اهتمام الراي العام في ايطاليا.
فبوسي يمكن ان يكون متعجرفا كرجل سياسة الا انه رجل صادق يقول أحد المواطنين. احدى الصحف كتبت في الصفحة الاولى قبل يومين انه بلد اللصوص, ولهذا تجد ايطاليا نفسها في هذه الحالة يقول اخر. فيما يرى ثالث ان بوسي هو من رجال السياسة النادرين الذين قدموا استقالاتهم من مناصبهم. وهو يستحق التقدير لذلك على الاقل على حد قوله.

فرانشيسكو بلسيتو وهو المسؤول عن خزينة حزب رابطة الشمال, اتهم بدوره بالتلاعب باموال عمومية حيث اضطر الى تقديم استقالته. جانب من هذه الاموال استخدم لتغطية نفقات عائلة بوسي وهو ما نفاه امبرتو بوسي.
على صعيد اخر حلت مجموعة من قيادي الحزب محل بوسي لتسيير شؤونه مؤقتا بانتظار انعقاد المؤتمر العام للحزب الربيع المقبل.