عاجل

المسيحيون يواصلون احتفالاتهم بعيد الفصح المجيد، الذي يحل الأحد المقبل ويعتبر من اهم الأعياد المسيحية، ويحتفلون فيه بقيامة السيد المسيح بعد موته على الصليب.ويسبق الإحتفال بعيد القيامة اسبوع الآلام، وهو اسبوع الصلوات والعبادة الخاصة . البابا بينيديكتوس السادس عشر، اقام قداسا الخميس بمناسبة الخميس المقدس، وهو اليوم الذي يحتفل فيه السيد المسيح بالعشاء الاخير مع تلاميذه، قبل صلبه يوم الجمعة العظيمة. وفي اسبانيا، أقيمت مئات المواكب طوال اسبوع الآلام الذي يعاد فيه التذكير بالمحطات التي عرفها المسيح في طريقه إلى الصلب. اما في القدس، فقد توافد آلاف المسيحيين من جميع ارجاء العالم على كنيسة القيامة، وهي كنيسة داخل أسوار البلدة القديمة في القدس، بنيت في مكان الصخرة التي يعتقد ان المسيح صلب عليها..