عاجل

رفض محلي ودولي لاعلان الطوارق استقلال شمال مالي

تقرأ الآن:

رفض محلي ودولي لاعلان الطوارق استقلال شمال مالي

حجم النص Aa Aa

أعلن متمردو الطوارق الجمعة استقلال عدة مناطق استولوا عليها في شمال مالي.
وقالوا إن الدولة التي تشغل أكثر من نصف مالي سوف تعرف باسم دولة “أزواد”

وكانت الحركة قد سيطرت على بلدات كيدال وجاو وتيمبكتو وهي الأركان الأساسية الثلاثة لمنطقة أزواد .

فرنسا رفضت اعلان مجموعة الطوارق استقلال شمال مالي ,واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنارد فاليرو على اهمية الحفاظ على وحدة اراضي البلاد .

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية بيرنارد فاليرو للصحفيين: “نعتبر
إعلان استقلال أزواد من جانب واحد باطلا , وفرنسا تدعم وتؤيد وحدة اراضي مالي “.

وفي السياق ذاته أدان المئات من الشباب الماليين المنحدرين في اغلبهم من شمال البلاد “الفظائع” التي اقترفها المتمردون الطوارق في منطقتهم, وطالبوا بالسلاح لمحاربتهم.

تقول احد المتظاهرات :“انا مثل الاغلبية هنا انا ادافع عن وحدة البلاد والشمال واعلان الاستقلال هذا غير مقبول وغير ملرحب به على الاطلاق “.

يقول متظاهر :” أنا مستعد للذهاب اليوم إلى طرد المتمردين.لتحرير الامهات والاقارب الذين يعانون هناك انا اسمع صراخهم على الهاتف ,انهم بحاجة الى مساعدة وهذه مهمتي “.

الجدير بالذكر ان كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الافريقي اعلنتا رفضهما الكلي لاعلان الطوارق باستقلال مناطق من شمال مالي .