عاجل

تقرأ الآن:

هواجس الانقسام تسيطر على البوسنيين في الذكرى العشرين لبداية الحرب


البوسنة والهرسك

هواجس الانقسام تسيطر على البوسنيين في الذكرى العشرين لبداية الحرب

البوسنيون يحيون الذكرى العشرين لبداية اندلاع الحرب في هذه الجمهورية اليوغوسلافية السابقة. تذكر ضحايا الحرب في سرايييفو كان على رأس اولويات البوسنيين الذين تملك اليأس بعضهم بسبب حال الانقسام والتشرذم التي تعانيها دولتهم. ميرا ريغوجي مواطنة بوسنيه تقول:
“ذهبت ارواح الضحايا هباءً ولم يتحقق شيء، هذا رأيي. وربما يرى أخرون أمرا مخالفا. وكل ما جرى كان من أجل لا شيء” ومع هذا فالامل في مستقبل أفضل لا يزال متملكا أخرين مثل المهندسة سيلفانا التي اصيبت اصابات بالغة اثناء الحرب لكنها تماثلت للشفاء وساهمت في اعادة إعمار المدينة بعد الحرب. سيلفانا ماريك مهندسة بوسنية تقول:
“لم انج فقط، بل واستطعت ايضا المشي والوقوف والجلوس والكتابة ثانية، وعندما تمكنت من القيام بكل تلك المهارات التي تعتبر عادة من الامور البديهية شعرت بالفخر وهو ما مثل لي بداية لحياة جديدة” لكن ترف بدء حياة جديدة، خيار لم يتح أمام الكثيرين ممن فضوا في حرب أودت بحياة مائتي الف شخص وهجرت ما يقرب من مليون وثمانمائة ألف أخرين.