عاجل

مؤخراً طلب مني وأنا في الشارع التوقيع على “المبادرة الأوروبية للمواطنة“، لتحسين ظروف حماية الحيوانات في الإتحاد. وقال لي أصحاب المبادرة أنه في حال حصولهم على عدد كاف من التواقيع، فذلك يرغم المفوضية على الإهتمام بهذه المسألة. هل هذا صحيح؟

صحيح ، فمن بداية شهر أبريل / نيسان 2011 ستسمح المبادرة الأوروبية الجديدة للمواطنين الأوروبيين الإضطلاع مباشرة في عملية وضع التشريعات الأوروبية، وأنا أسمح لهم بإقتراح النص الجديد على المفوضية .

وفي البداية ، فإن الأطراف المعنية تحتاج تأسيس لجنة خاصة.
تضم على الأقل سبعة أعضاء من مواطني الإتحاد يمكنهم التصويت في الإنتخابات التشريعية للبرلمان الأوروبي، ويقيمون على الأقل في سبعة بلدان أوروبية مختلفة .
وتعمل اللجنة كمنظم رسمي للمبادرة وعليها التسجيل في موقع اللجنة الأوروبية على الشبكة.
وبعدها يتعين على المفوضية الأوروبية التأكد من صحة المعلومات وإن كانت هذه القضية تدخل ضمن اختصاصات الإتحاد وبعدها تصدق على المبادرة.

وبعد تسجيل المبادرة، يمكن للجنة البدء بجمع تواقيع المساندة، من المواطنين الأوروبيين. وأمام المنظمين عاماً لتنفيذ ذلك. ويمكن جمع التواقيع على الورق أم بصيغة الكترونية، والتصديق على المبادرة يتطلب جمع مليون توقيع على الأقل من مواطينين من سبعة دول مختلفة من الإتحاد الأوروبي.
وعندما تصدق السلطات المختصة على التواقيع، يمكن عندها طرح المبادرة على المفوضية.

وبعد ثلاثة أشهر على تقديمها، يمكن للمنظمين عرض مبادرتهم أمام البرلمان الأوروبي، في جلسة علنية، وبعد ذلك تقدم المفوضية رداً رسمياً : وتشرح موقفها من المبادرة، وما هي الخطوات اللاحقة في حال تبنيها، كما تشرح دوافع رفضها أو قبولها .

وفي حال قررت المفوضية الأوروبية متابعة المبادرة، يمكن عندها مباشرة السياق التشريعي .

للمزيد من المعلومات :
ec.europa.eu/citizens-initiative + http://

———————————————————————————