عاجل

عاجل

حادث تولوز يخيم على الملتقى السنوي لمسلمي فرنسا

تقرأ الآن:

حادث تولوز يخيم على الملتقى السنوي لمسلمي فرنسا

حجم النص Aa Aa

مسلمو فرنسا يطلقون النسخة التاسعة والعشرين من المؤتمر السنوي لاتحاد المنظمات الاسلامية في اجواء محتقنة، على خلفية هجمات تولوز ومونتوبان التي نفذها الفرنسي من أصل جزائري محمد مراح وأودت بحياة سبعة أشخاص.

ادانة هجمات تولوز جاءت على لسان الحاضرين من دعاة و مشاركين.

سارة طهراوي إحدى المشاركات في المؤتمر تقول: “الدين الاسلامي يدين هذه الحوادث . ونحن ندين الارهاب بكافة الوسائل، فالدين الاسلامي لا يدعو إلى الارهاب بل يدينه، ونحن هنا اليوم لندين ما جرى”

بعض الحاضرين عبروا عن مخاوفها من تنامي حالة العداء للاسلام والمسلمين في فرنسا.

محمد أدوز أحد المشاركين في المؤتمر يقول:
“لا نشعر بالسعادة مما حدث مؤخرا في تولوز، لان الفرنسيين باتوا ينظرون إلينا باستهجان”

استغلال الساسة الفرنسيين لحادث تولوز للهجوم على الاسلام بهدف كسب اصوات اليمين المتطرف في الانتخابات هو ما تحدثت عنه بعض الجاليات الاسلامية.

مراون محمد المتحدث باسم اللجنة المناهضة للاسلاموفوبيا يقول: “هناك حالة من المبالغة في الحديث ضد المسلمين، وبات هذا الموضوع يقدم كموضوع رئيسي في الانتخابات الرئاسية، وكأنه لا توجد في فرنسا مشكلة بطالة أو سكن ولا ازمات اقتصادية أو مالية فقط توجد مشكلة مع المسلمين”

وكانت فرنسا قد منعت عددا من الدعاة من المشاركة في المؤتمر السنوي بحجة ترويجهم لافكار متطرفة، كما حذر الرئيس الفرنسي اتحاد المنظمات الاسلامية من اتاحه الفرصة لمروجي افكار الكراهية والعنف من الحديث في المؤتمر.