عاجل

البابا بنديكتوس السادس عشر يحيى مراسم الجمعة العظيمة في ساحة مدرج الكولوسيوم بروما. الحبر الاعظم الذي وقف في مقدمة الاف المسيحيين الكاثوليك، ممن جاءوا لاحياء مسيرة درب الالام، دعا العائلات المتضررة من الازمة الاقتصادية إلى اكتساب معاني القوة والشجاعة من صلب المسيح.

البابا ينديكتوس السادس عشر يقول:
“إن تجربه الالام والصلب تمس جميع البشر والعائلات. وفي هذه الايام اصبح وضع العديد من العائلات سيئا، جراء تهديد البطالة والتأثير السلبي للازمة الاقتصادية”

احياء الفاتيكان لمراسم الجمعة العظيمة، تزامن مع احتفالات مماثلة شهدتها مدينة القدس حيث انطلق الاف المسيحيين الذين يعتمدون التقويم الغربي في مسيرات تقليدية على خطى المسيح، متوقفين عند مراحل درب الالام الأربع عشرة في شوارع المدينة القديمة وباتجاه كنيسة القيامة.