عاجل

تقرأ الآن:

اوزبكستان اقتصاد متعافي بفضل الموارد الطبيعية


target

اوزبكستان اقتصاد متعافي بفضل الموارد الطبيعية

وفقا لصندوق النقد الدولي، أوزبكستان أحسنت التعامل مع الأزمة المالية العالمية وحافظت على فائض في الميزانية ودين عام منخفض.

“اقتصاد أوزبكستان، اقتصاد جيد بالنسبة الى التنمية في آسيا الوسطى. على الرغم من الازمة المالية والاقتصادية العالمية. النمو الاقتصادي كان بمعدل 8.5٪ على مدى السنوات الخمس الماضية.”

المخاوف الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والديمقراطية لم تؤثر على النمو الأقتصادي في هذا البلد.
أحد مصادر الازدهار في أوزبكستان يكمن في مواردها الطبيعية: الغاز الطبيعي في المقام الأول حيث تجاوزت الإحتياطات، وفقا لتقديرات بريتيش بتروليوم
المليار ونصف المليار متر مكعب، 40٪ من الغاز المنتج للتصدير.
ممثلو القطاع الاقتصادي في أكثر من 30 بلدا، حضروا المنتدى الخامس للاستثمار الدولي والتمويل الذي عقد في طشقند . يقول حسن حسنوف ممثل وزارة التجارة الخارجية في اوزبكستان بان:
“أكثر من 60٪ من الاستثمارات الأجنبية تخص صناعة النفط والغاز، لتعزيز قدرة نقل الغاز في جمهورية أوزبكستان، اضافة إلى مشاريع مشتركة لصناعة النفط والغاز، وصناعة البتروكيماويات، وخاصة مشاريع انتاج الأسمدة. شركة” Uzbekneftegaz” لنقل الغاز الطبيعي تعمل بالتعاون مع شركة( CNBC ) الصينية لتنفيذ مشروع بتمويل من البنك الصيني للتنمية. “

اكبر نسبة من الغاز المصدر تذهب الى روسيا أو الصين. لذلك إن كانت الوجهة المفضلة للغاز هي روسيا، اليوم، اصبح الشرق الإتجاه المفضل.
وفقا لإحدث الارقام الرسمية في أوزبكستان، 25٪ فقط من الموارد الهيدروكربونية تستغل فقط.

يقول نودر سلطان محمدوف من غرفة تجارة اوزبكستان:
“اليوم، شركة (Uzbekneftega ) تنفذ عددا من المشاريع المهمة في مجال التعدين وتصنيع النفط والغاز. أكبر المستثمرين هم من روسيا وكوريا والصين”.

صادرات الغاز الطبيعي ، تعد المحرك الحيوي لاقتصاد أوزبكستان، انها تمثل جزءا كبيرا من الناتج المحلي الإجمالي. ولذلك، تم اختيار التصدير كوسيلة مهمة لدعم السوق المحلية للوقود الصلب. لأن أوزبكستان، تمتلك ثاني اكبر احتياطي من الفحم ايضا.