عاجل

بعد ساعات من تعهد المجلس العسكري الحاكم في مالي تسليم السلطة إلى المدنيين، وصل إلى العاصمة باماكو رئيس البرلمان المالي ديونكوندا تراوري الذي سيتولي منصب رئاسة البلاد بشكل مؤقت حسب الاتفاق الاطاري الموقع بين المجلس العسكري وممثلين عن المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا.

تشكيل حكومة انتقالية تدير البلاد، وتنظيم انتخابات عامة خلال اربعين يوما، ستكون على رأس المهام التي يقوم بها رئيس البرلمان خلال الفترة المقبلة.

مهام تبدو عسيرة، في ظل حالة من الفوضى تسود البلاد لا سيما المناطق الشمالية منها عقب اعلان متمردي الطوارق ومجموعات اسلامية استقلال منطقة ازواد بعدما تمكنوا من بسيط سيطرتهم على ثلاث مدن كبرى شمال مالي.