عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تدعو إلى تسريع سدّ الفراغ السياسي في مالي


مالي

الأمم المتحدة تدعو إلى تسريع سدّ الفراغ السياسي في مالي

تجمعات إحتجاجية في العاصمة المالية باماكو للتنديد بإعلان الحركة الوطنية لتحرير
إقليم أزواد إستقلال هذه المنطقة الشمالية، والتي تعد مسرحاً لحركات تمرد الطوارق.

المجتمع الدولي كان قد أشاد بالجهود التي قامت بها المجموعة العسكرية في التوصل
إلى إتفاق مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا يقضي بالعودة إلى النظام الدستوري وتسليم السلطة إلى المدنيين. وهو ما سيتجسد فعلاً بعد عودة رئيس
الجمعية الوطنية في مالي ديونكوندا تراوري الذي سيعين رئيسا إنتقاليا للبلاد. الأمم المتحدة من جهتها دعت إلى تسريع العمل بالإتفاق لسد الفراغ السياسي وتفادي حالة الفوضى على خلفية تمرد الشمال.

منطقة أزواد الشاسعة تمتد على مساحة تعادل مساحة فرنسا وبلجيكا مجتمعتين وتعد مهد قبائل الطوارق، وهي تقع شمال نهر النيجر وتشمل ثلاث مناطق إدارية هي كيدال وتمبكتو وغاو.

ويؤكد المجتمع الدولي من أنّ تنامي الحركات الإسلامية المتطرفة ستكون له عواقب وخيمة على الأمن والسلام والإستقرار في المنطقة إضافة إلى الأزمة الإنسانية التي ستنجم عن نزوح اللاجئين إلى مناطق أخرى.