عاجل

تقرأ الآن:

دمشق تشترط ضمانات مكتوبة من الجماعات المسلحة قبل سحب قواتها


سوريا

دمشق تشترط ضمانات مكتوبة من الجماعات المسلحة قبل سحب قواتها

دمشق تؤكد أنّ الحديث عن سحب القوات السورية من المدن في العاشر من نيسان-أبريل تفسير خاطىء وأنّ إنسحاب الجيش من المدن مرهون بوجود ضمانات مكتوبة حول قبول الجماعات المسلحة وقف العنف.

وقبل يومين من إنتهاء مهلة خطة موفد الأمم المتحدة، والجامعة العربية كوفي أنان، أعلنت الخارجية السورية إلى أنّ أنان لم يقدم حتى الآن ضمانات مكتوبة حول قبول الجماعات المسلحة لوقف العنف بجميع أشكاله واستعدادها لتسليم أسلحتها لبسط سلطة الدولة على كل أراضيها.

وتتزامن هذه التصريحات مع تكثيف القوات النظامية للعمليات العـسكرية، والأمنية في عدد من المدن، إضافة إلى إشتباكات مع منشقين في مناطق عدة، ما أسفر عن مقتل مائة وتسعة وعشرين شخصاً، أغلبهم من المدنيين، ما دفع المجلس الوطني السوري المعارض للمطالبة بقرار ملزم في مجلس الأمن لحماية المدنيين.

وأدت أعمال العنف في سوريا إلى مقتل ما يقرب من ألف شخص وستة آلاف لاجئ وعدد لا يحصى من النازحين والجرحى والمشردين والمعتقلين.