عاجل

تقرأ الآن:

مسيرة صامتة في بروكسل بعد يومين من موت عامل في شركة النقل العام


بلجيكا

مسيرة صامتة في بروكسل بعد يومين من موت عامل في شركة النقل العام

مسيرة صامتة في بروكسيل لروح الياس تيراج، العامل في شركة النقل المشترك البلجيكيةن الذي ضرب حتى الموت السبت الماضي عندما كان يؤدي عمله ، المسيرة ضمت خمسمائة شخص على الأقل بينهم عائلة الضحية وزملاؤه الذين لم يخفوا تأثرهم بطريقة موته:

يقول أحد زملائه في العمل:” لقد شاهدت العديد من زملائي وهم يبكون أي واحد منا كان يمكن ان يلقى نفس المصير…”

ويضيف آخر:“يجب أن يلقنوا الأطفال والمراهقين في المدارس وفي البيت، كيفية احترام الآخرين، وخصوصا أولئك الذين يعملون، لأنهم لا يقبضوا مرتبا شهريا حتى يتم ضربهم…”

تيراج البالغ من العمر ستة وخمسين عاما، دعي الى آداء عمله كمراقب في حادث سير بين حافلة وسيارة خاصة، ليلقى حتفة متأثرا بجروحه، بعد ان عنفه سائق السيارة وضربه حتى الموت. حركة النقل العام في العاصمة البلجيكية، توقفت اثر هذا الحادث المؤلم ومن المنتظر ان تستأنف غدا…