عاجل

اضراب في براخاص مطار العاصمة الاسبانية مدريد يتسبب في الغاء أكثر من مئة رحلة.

الاضراب الذي يخوضه عمال شركة ايبيريا أكبر شركات الطيران في اسبانيا يأتي تعبيرا عن غضب الطيارين على انشاء شركة جديدة تابعة لايبيريا.

اضراب اليوم تزامن مع عطلة عيد الفصح ويأتي بعد سلسلة الاضرابات الجزئية التي قام بها العمال خلال اثني عشر يوما في الفترة من كانون الأول ديسمبر إلى شباط فبراير الماضيين.

وينظم الطيارون سلسلة أخرى من الإضرابات تبلغ 30 إضرابا وستجرى يومي الاثنين والجمعة من كل أسبوع الى غاية 20تموز يوليو المقبل لتستهدف كذلك موسم العطل الصيفية.

شركة الطيران الاسبانية أعلنت أنها تكبدت خسائر فادحة بلغت قيمتها أكثر من 3 ملايين يورو عن كل يوم من الاضراب.

تشكل الرحلات الملغاة 52 رحلة محلية و65 رحلة متوسطة وإلى وجهات أوروبية ومن المقرر أن يتم نقل الركاب المتضررين جراء الإضراب على رحلات طيران بديلة،أو تعويضهم ماديا.