عاجل

بدأت معركة عنيفة بين رئيس الاستخبارات في عهد حسني مبارك اللواء عمر سليمان وجماعة الاخوان المسلمين، اذ يطرح الاول نفسه “كمنقذ” من الجماعة التي يتهمها بالسعي لاحتكار السلطة بينما يتهمه الاخوان ب“سرقة الثورة”.

من جهته سليمان شن هجوما شديدا على الاخوان المسلمين الذين اتهمهم بتهديده بالقتل معتبرا انهم “فقدوا كثيرا من شعبيتهم”.وبين هذا وذاك، العديد من الناشطين الذين عرفت أسماؤهم في ثورة يناير ألفين وأحد عشر، اعتبروا أنهم لا يؤمنوا بهذه الانتخابات ولم يجدوا فيها الوجوه والأسماء التي تمثلهم.