عاجل

زملاء و أصدقاء و أقارب المصور التلفزيوني اللبناني علي شعبان، الذي قتل أمس برصاص قوات الجيش السوري على الحدود اللبنانية – السورية توافدوا صباح اليوم بكثافة إلى منزله في حارة حريك بالضاحية الجنوبية في بيروت، لإلقاء النظرة الأخيرة عليه قبل أن يوارى الثرى ظهر هذا الثلاثاء في مسقط رأس والدته ببلدة ميفدون الجنوبية.

جثمان المصور الصحفي العامل بقناة “ الجديد “ اللبنانية كان مر قرب مبنى المحطة
و سار الموكب أمام الزملاء لإلقاء نظرة الوداع عليه.