عاجل

وجهت السلطات البلجيكية دعوة لعمال النقل العام في بروكسل، لإنهاء الإضراب عن العمل المستمر منذ السبت الماضي على إثر تعرض أحد موظفيها لضرب مبرح أودى بحياته أثناء مشادة حول حادث مروري.

و من المقرر أن يجتمع العمال مساء الثلاثاء لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت الاجراءات الأمنية، التي اتخذتها الحكومة مع ممثلين من الشركة و النقابات العمالية كافية للعودة إلى العمل.

وزيرة الداخلية البلجيكية جوال ميلكيه، أكدت عقب لقائها بممثلي الشركة و النقابات، بأنه سيتم نشر أربعمائة عنصر إضافي من الشرطة في الحافلات و قطارات الترام و المترو ببروكسل لتعزيز الأمن بها.

و تسبب الإضراب في شلل بعض الطرق الرئيسية في العاصمة في هذا اليوم الذي شهد عودة الناس إلى العمل بعد عطلة عيد الفصح.

و كان الضحية وهو يعمل مفتش حافلات قد تم الاعتداء عليه من قبل شخصين في ساحة ببروكسل بعد وقوع اصطدام بين حافلة و سيارة يوم السبت الفائت.