عاجل

تقرأ الآن:

اوكرانيا: كرة القدم ليست حكراً على الرجال


رياضة

اوكرانيا: كرة القدم ليست حكراً على الرجال

الرياضة الأكثر شعبية في العالم، كرة القدم لم تعد حكرا على الرجال. في العام الماضي، مباراة كأس العالم للسيدات التي أقيمت في ألمانيا، لاقت نجاحا كبيرا على الصعيدين الشعبي والمالي. أولغا بويتشينكو وداريا كرافيتس، عضوتان في المنتخب الوطني الأوكراني للإقل من تسعة عشر عاما، تؤكدان على استعداد النساء مساواة الرجال في ملعب كرة القدم بالرغم من تمتع الرجال ببعض المزايا الطبيعية.

-أولغا بويتشينكو:“بالنسبة إلى الفروقات البدنية، حاليا، اؤمن بالمواجهة.
بالنسبة إلى السرعة، حتى وان كانت لدينا بعض الإمتيازات.
كرة القدم النسوية الآن مختلفة. في السابق، كنا نلعب بلا تقنية: المدرب كان يعطينا الكرة، ندحرجها ولا نعرف ما يجب ان نفعل بها. حاليا، كل شئ اصبح مهنيا، كما هو الحال في كرة القدم للرجال.

-اناتولي كوستيف: “إن تناولنا الجانب الرياضي التدريبي، لا يوجد فرق في كرة القدم بين النساء والرجال. الفرق قد يكون في حقيقة أن المرأة بحاجة الى طريقة مختلفة بعض الشيء . هناك اختلاف بسيط في التكوين الجسدي والنفسي بين المراة والرجل. لنقل، انهن أكثر عرضة للخطر في بعض المناطق”.

مدرب الفريق، يقول بان مستقبل كرة القدم للنساء. لكن وسائل الإعلام الأوكرانية لا تعير اهتماما كبيرا للبطولة الوطنية للنساء. وبسبب ضعف التمويل، كافة اللاعبات تقريبا تذهبن إلى الخارج.

-أناتولي كوتسيفا -المدير الفني للمنتخب الوطني للنساء: “ لسوء الحظ،، يجب الإعتراف بان رواتب لاعبات كرة القدم في أوكرانيا ضعيفة جدا.”

-دارينا كرافيتس :
“النقص في الأموال، الأموال ثم الأموال .
كرة القدم للرجال تخصص اموالا اكثر من التي تخصصها للنساء. تهتم بالرجال أكثر.الكثير من الأشخاص يقولون بان كرة القدم ليست رياضة نسوية.”

على الرغم من كل الصعوبات، الفريق النسوي الأوكراني حقق بعض من النجاحات : في عام 2009 تأهل لنهائيات بطولة الامم الاوروبية في فنلندا. بفضل النساء، كرة القدم اصبحت أكثر جاذبية.

-أولغا بويتشينكو: “ أجل، تتجمل بعض الفتيات قبل دخول الملعب، لتظهرن أكثر اناقة وجمالا رغم ارتدائهن الزي الرياضي. جميلات وهذا شيء رائع!

في أكاديمية كرة القدم في شاختار دونيتسك، لا توجد مشكلة ضعف التمويل وعدم وجود البنية التحتية . ظروف طلاب هذه المؤسسة تجذب بعض أندية الدوري الكبرى في أوكرانيا. ليس لديها فريق نسوي، الذكور فقط يأتون للعيش هنا.

هذه الأكاديمية تسير على نهج أفضل المراكز الأوربية: هنا فرق من جميع الأعمار تلعب وفقا لنفس النظام لكن مع استثناء واحد، هو انها استثناء!

يوري – منسق أكاديمية كرة القدم شاختار:” حيثما ذهبنا في أوروبا، في مراكز التدريب في هولندا وايطاليا واسبانيا، جميعهم يطبقون خطة واحد أربعة ثلاثة ثلاثة

يعتقدون بان هذه الخطة التكتيكية أفضل نظام للاعبي كرة القدم لبناء الأطفال. نحن لم نطبق ذلك! “شاختار” تعمل بنظام مختلف، لدينا مهاجم واحد فقط.”

لهذا السبب، الكثير من الطلاب ينظمون بعد التدريب إلى فرق أخرى؟

“ راكيتسكي و سيليزنيف يلعبان ل“شاختار“، فيتسنيت يلعب الآن ، على سبيل الإعارة، في ماريبول. الكثير من لاعبينا يلعبون في فرق أخرى من فرق الدوري الأوكراني.”

مسؤولو هذه الأكاديمية يبحثون عن الذكور من سن الثماني سنوات واكثر في جميع انحاء أوكرانيا. و المنافسة شديدة.

- اندريه كرافتشوك:لعبت لدينامو كييف، بعدها استلمت دعوة للمجي إلى هنا فجأت وبقيت. أنا راض هنا أفضل.

هؤلاء اللاعبون الشباب يتمنون السير على خطا الأكبر منهم من الذين كانوا هنا..
اندريه كرافتشوك :” أريد أن أصبح لاعب كرة قدم كبير، للفوز “بالكرة الذهبية”.

-ياروسلاف دوبروكوتوف: “اخترت كرة القدم لأنني أردت حقا الوصول الى هذا النادي. هدفي هو أن أصبح لاعب كرة قدم محترف، ان اكون معروفا لأمثل بلدي”.

مهرجان كرة القدم يقترب لكنه ليس حصرا على الرجال.