عاجل

بدأ البحارة في اليونان اليوم إضرابا عن العمل لمدة يومين احتجاجا على سياسات التقشف الحكومية.

و أجبر الإضراب السفن و العبارات على البقاء في الموانئ في مختلف أنحاء اليونان رغم مناشدات شركات السياحة و الفنادق التراجع عن الإضراب على أمل تحقيق بعض الأرباح في موسم عيد الفصح، و كذلك مناشدات المزارعين، الذين تتلف محاصيلهم بسبب صعوبة نقلها إلى الأسواق.

رئيس الاتحاد الوطني للتجارة في اليونان، فاسيليس كوركيديس يقول: “ إن الإضراب يضر بخطط سفر آلاف اليونانيين و السياح خلال عطلة عيد الفصح عبر كل الجزر اليونانية، و يتسبب في ازعاج الآلاف من المسافرين، كما لن يسمح للآلاف من المزارعين ببيع منتجاتهم في وقت واحد “

و يحتج البحارة على خفض المزايا التي يحصلون عليها من الدولة و كذلك خفض
مرتبات التقاعد، كما يعارضون دمج تأمينهم الاجتماعي في مؤسسة الرعاية الصحية الرئيسية في اليونان المقبلة على انتخابات عامة مبكرة و المقررة في السادس مايو / أيار القادم.