عاجل

المرشح الجمهوري المحافظ ريك سانتروم، أعلن انسحابه من السباق الإنتخابي إلى البيت الأبيض لأسباب عائلية تتعلق بصحة ابنته البالغة من العمر ثلاثة أعوام…
الإنتخابات التمهيدية في الولايات المتحدة الأمريكية قد تتخذ منحى مغايرا بعد هذا الإنسحاب …

سانتروم كان محاطا بأفراد عائلته عندما صرح قائلا:“قررنا دخول هذا السباق ونحن مجتمعون على طاولة المطبخ، كما اتخذنا قرارا في مطلع الاسبوع، بأن هذا السباق الى الرئاسة، انتهى بالنسبة الينا وبالنسبة لي ايضا، لذلك اعلن تعليق الحملة الإنتخابية اليوم… لكننا سنواصل الكفاح من أجل أولئك الأميركيين الذين وقفوا معنا، وقدموا لنا الدفع اللازم الذي سمح لنا بتحقيق انتصارات لم يكن بمقدورأي محلل سياسي توقعها.”

انسحاب السيناتور السابق، سيكون دون شك في صالح منافسه ميت رومني الذي حقق تقدما واضحا امام بقية المترشحين ويعد الأوفر حظا لمواجهة الرئيس الأمريكي باراك اوباما في الإنتخابات الرئاسية المقبلة..

سانتروم الكاثوليكي المتشدد، الرافض للإجهاض ولزواج المثليين، كان علق بالفعل حملته الانتخابية خلال عيد الفصح، ليكون قريبا من ابنته بيلا التي تعاني من مرض جيني نادر.