عاجل

الهدوء في سوريا لا يزال سائدا في جميع المدن والقرى والأحياء منذ أن دخل وقف العنف حيز التنفيذ واعلان نظام الرئيس بشار الأسد وقف كافة العمليات العسكرية منذ صباح اليوم الخميس.

العمليات العسكرية التي استمرت لأكثر من عام في مدن سورية عدة كحمص وادلب وحماة والقصير على الحدود اللبنانية، كان من المفترض أن تتوقف يوم الثلاثاء المنصرم وأن تسحب القوات العسكرية جميع الياتها من الأحياء السكنية بموجب المرحلة الأولى من خطة موفد الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان على أن تتوقف أعمال العنف من جانب جميع الأطراف لكن ذلك لم يتم كما كان متفقا عليه.

خطة عنان تنص كذلك بسماح دخول المساعدات الانسانية ووسائل الاعلام الى سوريا اضافة الى الافراج عن المعتقلين على خلفية حملة الاحتجاجات السلمية ضد النظام السوري والسماح بالتظاهر السلمي.

نظام الأسد أعلن أن قواته سترد على أي هجوم من جانب الجيش السوري الحر، الذي تعهد بدوره باحترم وقف اطلاق النار.