عاجل

الشارع اليوناني غير متفائل بانتخابات الشهر المقبل

تقرأ الآن:

الشارع اليوناني غير متفائل بانتخابات الشهر المقبل

حجم النص Aa Aa

تقطعت السبل بآلاف اليونانيين الخميس بعد أن دعا سائقو الحافلات إلى إضراب لمدة أربع و عشرين ساعة احتجاجا على إجراءات التقشف الحكومية، ما أفسد خطط قضاء عطلة عيد الفصح للكنيسة الأرثوذكسية لآلاف اليونانيين.

و أجبر الإضراب حوالي خمسة عشر ألف شخص على إلغاء خطط سفرهم و تعديل مواعيدها.

يأتي هذا بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء اليوناني، لوكاس باباديموس اجراء انتخابات تشريعية مبكرة في السادس مايو/آيار المقبل.

انتخابات لا يرى فيها اليونانيون الناقمون على ساسة البلاد حلا لمشاكلهم الاقتصادية و الاجتماعية المتأزمة منذ أن دخلت اليونان في أزمة ديون خانقة عام 2009.

هذا المواطن يقول: “ سأصوت بالتأكيد و لكن لم أقرر بعد لمن سأمنح صوتي، و لكنني على الأرجح سأصوت لأحد الأحزاب الصغيرة “

مواطن آخر يقول: “ أريد حكومة بأغلبية مطلقة بحيث لن نذهب إلى الانتخابات مرة أخرى، و إلا فإنه سيكون كارثة “

فيما يقول مواطن آخر: “ إنهم فقدوا تماما ثقتنا و تصويتي سيكون تصويتا عقابيا، لهذا سأمنح صوتي لحزب صغير “

و يعرف حزبا باسوك الإشتراكي و الديمقراطية الجديدة، الحزبان الرئيسيان في اليونان انخفاضا كبيرا في نسبة تأييد الرأي العام لهما من خلال استطلاعات الرأي التي أجريت مؤخرا.

و قبل أقل من شهر من موعد الانتخابات التشريعية المبكرة أعلن جهاز الإحصاء اليوناني اليوم أن معدل البطالة سجل ارتفاعا قياسيا بلغ أكثر من واحد و عشرين بالمئة في كانون الثاني/ يناير الماضي، أي ضعف متوسط معدل البطالة في منطقة اليورو، و ذلك على خلفية تأثر سوق العمل بأزمة الديون الراهنة.