عاجل

هذه الاصلاحات بشارع اندريفسكي اوزفيز إحدى الشوارع التاريخية بقلب العاصمة الاوكرانية اصبحت مثار جدل بين المواطنين بعدما شرعت شركة الانشاءات القائمة على المشروع والمملوكة للملياردار الاوكراني رينات احمدوف بهدم عدة مبان تاريخية في المنطقة ما دفع مئات الاوكرانيين للتظاهر امام مقر الشركة حاملين معهم حطاما من الشارع.

أحد المتظاهرين يقول: “اليوم يهدمون البيوت ويطردون الناس من شارع اوزفيز وغدا سيطردون السكان من كافة المدينة”

رينات احمدوف، الذي تربطه علاقات قوية بالرئيس الاوكرانية فيكتور يانوكوفيتش اعرب من جهته عن اعتذاره بعمليات الهدم التي جرت متعهدا بوقف تنفيذ المشروع واعادة اعمار المنطقة والمباني المتضررة.