عاجل

الحكومة الأمريكية رفعت دعوى قضائية ضد شركة “آبل” وخمس دور نشر في الولايات المتحدة، على خلفية تلاعب تلك الشركات بأسعار الكتب الالكترونية، بهدف ازاحة الهيمنة التي تفرضها أسعار شركة “أمازون” المخفضة، في سوق الكتاب الالكتروني، وذلك من خلال ترويج نسخة “آي باد” عام ألفين وعشرة.

المدعي العام الأمريكي قال ان الرؤساء في شركة “آبل” ودور نشر عملوا سوية لالغاء اي منافسة بين بائعي الكتب الالكترونية.

ايريك هودر – المدعي العام الأمريكي
“لقد منحوا وفق اتفاقات حصول “أبل” على ثلاثين في المائة من سعر التجزئة لمبيعات الكتب عبر متاجر الكتب الالكترونية “أي بوك“، وذلك بحسب عقود تتضمن أكثر البنود امتيازا في البلاد بشكل لا يمكن لأي متجر بالتجزئة أن يعرض سعرا أقل. لقد كشف تحقيقنا أن هناك ادعاء بأن الادارة التنفيذية ذهبت بعيدا الى حد تشجيع أحد متاجر التجزئة، على معاقبة ناشر آخر، لعدم مشاركته في هذه الأنشطة غير القانونية”.

وتستهدف الدعوى شركات “آبل” و“هاربر كولينز” و“سايمون” و“شوستر” ومجموعة “هاشيتط و“بانغواين” و“ماك ميلان“، ثلاثة منها توصلت الى اتفاق مع الحكومة، غير أن “آبل” و“بانغوين” و“ماك ميلان” ستواجه الدعوى في المحكمة، قائلة ان الاتفاقيات التسعيرية ستعزز المنافسة في سوق الكتب الالكترونية.