عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلة يوارى الثرى


الجزائر

الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلة يوارى الثرى

أول رئيس للجزائر المستقلة أحمد بن بلة يوارى الثرى بمربع الشهداء بمقبرة العالية في شرق الجزائر العاصمة، في جنازة وطنية، حضرها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ونظيره التونسي منصف المرزوقي إضافة لشخصيات سياسية ودبلوماسية وعسكرية
كبيرة.

ونقل جثمان أحمد بن بلة في موكب رسمي من قصر الشعب وسط العاصمة إلى مقبرة العالية عبر شارع ديدوش مراد الذي اصطف على جانبيه سكان العاصمة، لتوديع أول رئيس جزائري، ثم شارع جيش التحرير حتى الوصول إلى المقبرة على بعد حوالي عشرة كيلومترات.

وتوفي أحمد بن بلة الأربعاء، في منزله العائلي في العاصمة عن عمر ناهز الخامسة والتسعين عاماً.

بن بلة كان من الزعماء الكبار الذين انضووا تحت لواء حركة عدم الانحياز إلى جانب الثوري الكوبي فيدل كاسترو والزعيم المصري جمال عبد الناصر والهندي جواهر لال نهرو والصيني ماو تسي تونغ.

ولم يبق لفترة طويلة رئيسا للجزائر رغم فوزه في الانتخابات في السادس عشر أيلول-سبتمبر من عام ثلاثة وستين، ليصبح أول رئيس للجمهورية الجزائرية حيث أطيح به في إنقلاب عسكري في صيف خمسة وستين.

وجُعل قبر بن بلة في الجهة المقابلة لقبري الرئيسين الراحلين هواري بومدين ومحمد بوضياف. الأول هو قائد الانقلاب على بن بلة في عام خمسة وستين، والذي توفي في عام ثمانية وسبعين والثاني اختار المنفى بعد خلافه مع بن بلة مباشرة بعد الاستقلال.

السلطات الجزائرية أعلنت الحداد لمدة ثمانية أيام.