عاجل

خمسة عشر في المائة هي نسبة تراجع المبيعات في محال التجزئة في اليونان مقارنة بالعام الماضي. بالرغم من أن نهاية هذا الاسبوع هي فترة عيد الفصح الذي تعتمد عليه الاسواق لبقية العام. غير أن الازمة تركت يونانياً من أصل خمسة من دون مدخول، وشاباً يونانياً من أصل اثنين عاطلاً عن العمل.
هو العام الخامس على الازمة والعيد الخامس يمر أصعب من أي وقت مضى فباتت العديد من الاسر ملزمة على التخلي عن العديد من التقاليد لتي كانت تعتبر في اليونان من العادات الثابتة.