عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: الشباب (جيل غير آمن)


انسايدر

فرنسا: الشباب (جيل غير آمن)

انهم فرنسيون، شباب و يتساءلون لماذا.
لماذا، رغم حصولهم على الشهادة ، يزداد عدد العاطلين منهم عن العمل؟
لماذا، رغم حصولهم على عمل، لا يتمتعون بنفس نوعية حياة من أنجهم؟
ايام معدودة على بدء الانتخابات الرئاسية، و(جيل Y واي) يتسأئل عن سبب التصويت لهؤلاء الذين لا يتمكنون من الإجابة على اسئلتهم..
في فرنسا، هناك جيل من الشباب يطلق عليه جيل Y واي..
جيل Y واي، يعني الشباب الذين تقل اعمارهم عن الثلاثين عاما. عددهم في فرنسا13 مليون أي حوالي خمس السكان.
تطلق عليهم ايضا تسمية جيل الإنترنيت وجيل شبكة التواصل الإجتماعية.
لكنهم يشعرون بانهم مهمشون من قبل الجيل القديم الذي يقولون عنه بانه لا يساعدهم حين يتعلق الأمر بالعثور على عمل وسكن وغير ذلك من المسؤوليات العامة الأخرى.
هناك حركة تدعى “جيل غير آمن”. انه جيل قدم الكثير من التضحيات ولكنه أصبح ضحية الأزمة الاقتصادية .
في فرنسا، كما في معظم أنحاء أوروبا، من هم دون سن الثلاثين ، كانوا الأكثر تضررا من الأزمة الاقتصادية. انه جيل قلق وخائف من عدم العثور على عمل.
هذا الجيل يقول بان السياسيين لم يفهموا بعد احتياجاتهم.
عدم فهم الجيل القادم سيؤدي اذن إلى امتناع الشباب الفرنسي عن التصويت. التقديرات تشير إلى ان اكثر من ثلث الشباب قرروا عدم التوجه إلى صناديق الإقتراع.
لذلك على السياسيين العمل مع جيل Y لإيجاد حل لهذه الظاهرة…

اختيار المحرر

المقال المقبل
لقاء مع ناخبي اليمين المتطرف

انسايدر

لقاء مع ناخبي اليمين المتطرف