عاجل

في ساحة كبيرة تحمل اسم مؤسس كوريا الشمالية دعا الزعيم كيم جونغ اون وهو يشير الى جيشه الى ما وصفه بالنصر النهائي، خطاب الزعيم الشاب الذي امتد لعشرين دقيقة جاء خلال احتفالات بيونغ يانغ في الذكرى المئوية لميلاد جده مؤسس البلاد كيم ايل سونغ، الاحتفالات التي تخللها عرض عسكري مهيب اعقبت اطلاق بيونغ يانغ تجربة صاروخية فاشلة قبل يومين اثارت استنكار الدول الكبرى والمجاورة.

“شمس العلم والحرية لرفيقينا العظيمين كيم ال-سونغ وكيم يونغ-ايل، ستحلق للابد امام اعضاء ثورتنا، الذين حاربوا من اجل النصر والشرف، وسيبقى العلم يشجعنا دائما ويقودنا الى نصر جديد”.

صفق العسكر بحرارة وصفق مسؤولو الحزب الحاكم والوحيد، وحيوا عشرات الآلاف من الجنود المشاركين في العرض العسكري الذي نقله التلفزيون الرسمي وبث مشاهد للجنود يحملون ريات حمراء ويسيرون بخطى تناسقت مع قرع الطبول.

ويبدو خيار كيم يونغ اون الحاكم الوحيد وهو يحكم بلدا معزولا، التمسك بقواعد اللعبة التي مارسها والده بتطوير السلاح وابتزاز المجتمع الدولي في نيل الاعتراف وتقديم المعونات الغذائية.