عاجل

تبدأ غداً الاثنين وقائع محاكمة مرتكب مذبحة النرويج أنديرس بيهرينج بريفيك والتي أسفرت عن مقتل سبعة وسبعين شخصاً في كل من جزيرة أوتويا والحي الحكومي في أوسلو.

و تأتي هذه المحاكمة بعد مرور تسعة اشهر على الجريمة وسيواجه بريفيك تهماً بالارهاب والقتل العمد، لكن من غير المعروف ما إذا كان المتهم سيحال إلى السجن أو إلى مصحة نفسية.

المتحدث باسم المحكمة يقول:
“المحاكة ستضع ضغوطا هائلة على الشهود خلال الإدلاء بشهادتهم. السؤال الرئيسي في هذه المحاكمة هو ما اذا كان هذا الشخص عاقلاً ام مجنوناً “.

احد رجال الدين في كاتدرائية أوسلو يقول: “ لم نصدق على الاطلاق كيف يمكن لهذا الشخص الذي ينتمي لبلدنا ولثقافتنا أن يرتكب هذه الجريمة، ومن الافضل لنا أنها أتت من الداخل لكي نتمكن من التعامل معها”

و تستمر المحاكمة على مدار عشرة أسابيع ويتخوف الكثيرون من إمكانية أن يتحول بريفيك اليميني المتطرف والمعادي للإسلام إلى “أسطورة” من خلال عباراته العنصرية.