عاجل

تقرأ الآن:

اندرس بريفيك يدفع ببراءته امام محكمة اوسلو


النرويج

اندرس بريفيك يدفع ببراءته امام محكمة اوسلو

محاكمة المتطرف اليميني اندس بريفيك المتهم بقتل سبعة وسبعين شخصا في النرويج، بدأت اليوم في محكمة اوسلو، بريفيك بدا هادئا طوال الجلسة التي بدأها بتوجيه تحية اليمين المتطرف الى الحضور، الذي يضم اسر بعض الضحايا اضافة الى عدد من الناجين والصحافيين. المتهم لم يبد اي ندم على فعلته، عندما تلت المدعية قائمة بأسماء الاشخاص الذين قتلهم بدم بارد في الثاني والعشرين من تموز /يوليو الماضي. إذ قال امام المحكمة “اعترف بالوقائع لكنني لا اعترف بمسؤوليتي بالمعنى الجنائي. وما قمت به كان دفاعا عن النفس”.

اعتداد بالنفس ايضا، اظهره بريفيك خلال فترة الإستراحة الأولى، اذ لم يقف عند خروج القضاة من القاعة كما جرت العادة.

المدعي العام، شرح في مرافعته خلال الجلسة الثانية من المحاكمة، كافة التفاصيل الخاصة باعداد المذبحة التي قام بها بريفيك. بدءا من تأجير مزرعة لصناعة القنبلة التي قام بتفجيرها في الحي الحكومي باوسلو، مرورا بالأسلحة التي استخدمها لقتل شباب في مخيم لحزب العمال جزيرة “اوتويا”.

وهنا بدأ التاثر يأخذ طريقه الى ملامح بريفيك اليميني المتطرف، ليصل به الأمر الى حد البكاء عندما عرضت أجزاء عديدة من أفلام وثائقية كان يطلع عليها، وكانت تبث بالأساس روح الكراهية تجاه المسلمين في أوروبا وتحرض على معاداة التعددية الثقافية.
بكاء بريفيك لم يكن ندما عما فعله، بل حسرة على عدم تنفيذ المزيد من الهجمات.