عاجل

مثول "بريفيك" أمام القضاء في أوسلو

تقرأ الآن:

مثول "بريفيك" أمام القضاء في أوسلو

حجم النص Aa Aa

المتطرف اليميني المعادي للاسلام النرويجي “أندرس بريفيك” الذي ارتكب مذبحة الحي الحكومي وجزيرة “أوتويا” العام الماضي، يمثل اليوم أمام القضاء في محكمة أوسلو، في محاكمة يرجح أن تنتهي بإدانته، بسبب جريمة خلفت مقتل سبعة وسبعين شخصا.

احدى الجمعيات المساندة للناجين وعائلات الضحايا أعربت عن الظروف النفسية الصعبة، التي سيمر بها أهالي الضحايا طول مدة المحاكمة.

تروند بلاتمان – رئيس مجموعة الدعم 22 يوليو
“أعتقد أنها ستكون عشرة أسابيع من الجحيم، بسبب ما سيقوله بريفيك، وما سيقدمه من تفسير لدواعي اقدامه على ما فعل، وذلك سيكون بطبيعة الحال بمثابة التحدي الكبير بالنسبة الينا”.

ومع أن بريفيك قتل شقيق هذه المرأة وابنها، فإن عائلة الضحيتين طالبت بأن يعامل المجرم باحترام.

اينغر لينيكر – والدة الابن القتيل
“انه كائن بشري، جرت الأمور معه برأيي بشكل خاطئ منذ بدايتها، وينبغي معاملته كانسان”.

المحاكمة ستستمر عشرة أسابيع، ستتيح للمتهم خمسة أيام منها ليتحدث عن دوافع ارتكابه للجريمة.

وكان “بريفيك” اعترف بتفجير قنبلة في منطقة تضم دوائر حكومية في اوسلو، ما أدى الى مقتل ثمانية أشخاص، ثم أطلق النار على مخيم لحزب العمال في جزيرة “أوتويا“، فأردى تسعة وستين قتيلا، وقال حينها انه ارتكب الجريمة انتقاما من الحكومة، بسبب سياستها المؤيدة للهجرة.