عاجل

تقرأ الآن:

"فيتو" أمريكي ضد عودة كوبا الى منظمة الدول الأمريكية


كولومبيا

"فيتو" أمريكي ضد عودة كوبا الى منظمة الدول الأمريكية

دون بيان ختامي، أنهت قمة الأمريكيتين السادسة أعمالها في مدينة قرطاجنة الكولومبية، بسبب خلاف بين الدول الأعضاء في منظمة الدول الأمريكية، بشأن إقصاء كوبا عن المشاركة.

ففيما طالبت جل الدول بعودة كوبا الى المنظمة، فرضت الولايات المتحدة حق النقض، ضد البلد الذي تفرض عليه حظرا اقتصاديا منذ نصف قرن.

باراك أوباما – الرئيس الأمريكي
“على عكس الدول الأخرى المشاركة، فإن كوبا لم تنتقل بعد الى الديمقراطية، وهي لم تع بعد أسس حقوق الإنسان. وآمل أن يكون التغيير بدأ يأخذ طريقه في كوبا”.

وعن قضية الدعارة التي اتهم حراس أوباما الشخصيون بالتورط فيها في كولومبيا، أعرب الرئيس الأمريكي عن أمله في إجراء تحقيق معمق ودقيق، بعد أن تم تجميد أحد عشر عنصرا من الجهاز السري عن العمل، وتعليق خدمة خمسة عسكريين متورطين في القضية.

باراك أوباما – الرئيس الأمريكي
“أنتظر أن يكون التحقيق معمقا ودقيقا. وإذا ما اتضح أن بعض الادعاءات التي وردت في الصحافة مؤكدة، فإن ذلك سيغضبني بطبيعة الحال”.

وكانت نقاشات القمة تطرقت أيضا إلى مكافحة الاتجار بالمخدرات، في إطار برنامج تموله الولايات المتحدة بأكثر من ستة مليار يورو منذ عام ألفين.

كذلك انتقدت البرازيل خلال القمة الولايات المتحدة والدول الغنية بسبب توسع سياساتها النقدية، بإرسال تمويلات هائلة إلى الدول النامية، ما يضر بالعملات المحلية ويضعف قدرتها التنافسية.

الى ذلك انتهت القمة بعقد اتفاقية للتجارة الحرة بين الولايات المتحدة وكولومبيا، تدخل حيز التنفيذ ابتداء من الشهر المقبل.