عاجل

يورونيوز:
“ ينضم الينا للحديث عن تصاعد الخلاف بين اسبانيا والارجنتين المتحدث باسم مفوض التجارة في الاتحاد الأوروبي، جون كلانسي. السيد جون مالذي سيفعله الاتحاد الأوروبي حيال هذه المسألة؟

جون كلانسي ،المتحدث باسم المفوضية الأوروبية: “ نريد أن نوضح على مستوى الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد الأوروبي والمفوضية يدعمان اسبانيا في اهتماماتها، لقد أثرنا مخاوفنا بالفعل مع السلطات الأرجنتينية، وسنواصل القيام بذلك، والسبب على المستوى الأوروبي هو لماذا يجب علينا أن نؤكد هذه المخاوف للسلطات الأرجنتينية، ببساطة لأن المستثمرين ورجال الأعمال الأوروبيين أو الدوليين يتطلعون إلى الاستقرار والقدرة على التنبؤ عندما يتعلق الأمر في تحديد استثماراتهم في جميع أنحاء العالم، وهذا النوع من التصرف يتخذ وفقاً لاحترام ريبسول مع الأخذ بعين الاعتبار أن المستثمرين يبحثون عن الاستقرار. “ يورونيوز: “أنت تتحدث عن الدعم وتتحدث عن القلق ولكن مالذي سيتم فعله بالتحديد بالاشتراك مع اسبانيا؟” جون كلانسي ،المتحدث باسم المفوضية الأوروبية: “لقد قمنا بإلغاء اجتماع هذا الأسبوع في الأرجنتين بين الاتحاد الأوروبي والسلطات الارجنتينية، كان هذا اللقاء على جدول الأعمال لعدة أسابيع أو أشهر لذلك لا يوجد علاقة مباشرة بمسألة ريبسول لكني اعتقد انه يرسل إشارة واضحة جدا إلى السلطات الأرجنتينية أن لدينا مخاوف جدية “. يورونيوز: “ ريبسول كانت واضحة تماما في دعوتها لمفهوم التعويض هل سيأخذ الاتحاد الأوروبي هذه الدعوة بالاعتبار؟ جون كلانسي ،المتحدث باسم المفوضية الأوروبية:

“حسنا أعتقد أن ريبسول والحكومة الاسبانية لديهم الخيار بشان اتخاذ الخطوات القانونية المناسبة التي يرغبون في أخذها”

يورونيوز: “أنت تضع الكرة مرة أخرى في ملعب ريبسول ألا تعتقدون انه من الأهمية بمكان أن يتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات معينة، لتكون بمثابة رسالة إلى بلدان أخرى، ورسالة دعم للكتلة؟ جون كلانسي ،المتحدث باسم المفوضية الأوروبية: “حسنا نحن نتخذ إجراءات بناء على ما يثير المخاوف لدينا على أعلى المستويات الدبلوماسية والرئيس باروسو نفسه بعث برسالة واضحة جدا اليوم عندما تحدث عن هذه المسألة إلى السلطات الارجنتينية. المخاوف لدينا هناك واضحة، ونحن غير سعداء بهذا التحرك. “ يورونيوز: “ما مدى أهمية التوقيت هنا؟خصوصاً أن اسبانيا لديها مشاكل مع ديونها المتزايدة؟” جون كلانسي ،المتحدث باسم المفوضية الأوروبية: “ لا أعتقد أنها مسألة توقيت جيد أو سيئ، المستثمرون ورجال الأعمال في أوروبا وغيرها يبحثون عن الاستقرار والقدرة على التنبؤ بالمستقبل، وهذا النوع من العمل في واقع الأمر يرسل رسالة واضحة إلى سير الاعمال التجارية، وهذا ليس جيدا لأوروبا وليس جيدا بالنسبة للاقتصاد الأرجنتيني. “ يورونيوز “جون كلانسي شكرا جزيلا لحضوركم معنا في يورونيوز”.