عاجل

تقرأ الآن:

المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان لا تزال تمنع تسليم أبو قتادة


المملكة المتحدة

المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان لا تزال تمنع تسليم أبو قتادة

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لا تزال تمنع تسليم بريطانيا الإسلامي الأردني أبو قتادة للأردن بعدما طلب محاميه إعادة النظر في الملف، وإحالة القضية على الغرفة الكبرى، أعلى هيئة في المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان. وسيقرر القضاة مستقبلاً ما اذا كانوا يوافقون على هذه الإحالة. وفي انتظار القرار، ستطبق المادة التاسعة والثلاثين من نظام المحكمة، التي تطلب أن تعلق الدولة المعنية آلية الإبعاد.

السلطات البريطانية أعادت إعتقال الإسلامي الأردني المتشدد ابو قتادة الثلاثاء وبدأت اجراءات جديدة لترحيله الى الاردن الذي قالت انه قدم تطمينات بعدم اساءة معاملته.

وتحاول لندن منذ ألفين وخمسة ترحيل ابو قتادة الذي وُصف من طرف قاض اسباني، بأنه من كبار مساعدي الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن ودافع عن قتل المرتدين عن الإسلام ومهاجمة أميركيين.

إلاّ أنّ المحاكم قوضت جهودها، بعد أن أوقفت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان في كانون الثاني-يناير، قرار ترحيله بسبب مخاوف من استخدام أدلة ضده يتم الحصول عليها من خلال تعذيبه في الأردن.

أبو قتادة اعتقل في بريطانيا معظم سنوات العقد الماضي لتهم تتعلق بالإرهاب، إلا أنه نجح في الحصول على كفالة، وافرج عنه بشروط مشددة في الثالث عشر من شباط-فبراير.