عاجل

تقرأ الآن:

القضاء النرويجي يمنح "بريفيك" الوقت الكافي لقراءة لشهادته


النرويج

القضاء النرويجي يمنح "بريفيك" الوقت الكافي لقراءة لشهادته

في اليوم الثاني من محاكمة المتطرف اليميني النرويجي “أندرس بريفيك” في أوسلو، قدم المتهم شهاداته وتفسيراته لدوافع الجرائم التي ارتكبها العام الماضي، عندما نفذ تفجيرا بجوار مبنى حكومي خلف ثمانية قتلى، وأطلق النار على تسعة وستين شابا في مخيم لحزب العمال.

شهادة “بريفيك” قاربت مدة قراءتها الساعة والربع، وقال انه مستعد لارتكاب جرائمه ثانية إذا لزم الأمر، مبررا أفعاله دفاعا عن النرويج، ضد أسلمة المجتمع والتنوع الثقافي على حد اعتقاده.

وقد سمح القاضي للمتهم بتلاوة شهادته كاملة، فيما بدا للبعض أن “برايفيك” أردا أن يأسر اهتمام الحضور.

المحامي سفين هولدن
“لا أرى أن المحكمة اتخذت كرهينة، تلك كلمة كبيرة، ولكن مثلما لاحظت، فقد كان من الأهمية بالنسبة إليه أن يتكلم فيما القاضي يستمع إليه، ويسمح له بأن ينهي القراءة”.

وتعطي عائلات الضحايا أهمية ليقدم “برايفيك” تفسيرات لجرائمه التي يحاكم من أجلها، وليس من أجل آرائه السياسية.

ايلن كولسرود فينوي – أخصائية علم النفس
“يمكن للمرء قراءة لغته الجسدية، كان يوجه بصره الى الأسفل عندما قرأت أسماء الضحايا، وذكرت الطريقة الفظيعة التي قتلوا بها. ومن الواضح أنه كان يريد أن ينأى بنفسه عن ذلك. انه مغتر بنفسه، وهو يمسح ثوبه أعلى كتفيه. كثيرون يرون ذلك كما لو أنه يريد أن يكون كل شيء منظما وسليما، ولكن ربما كان يريد مسح ذنوبه”.

وكانت المحكمة رفضت أن تذاع شهادة المتهم، قائلة إن ذلك من شأنه أن يثقل على الناجين وأهالي الضحايا.