عاجل

تقرأ الآن:

اقصاء 3 من وكالة المخابرات السرية الامريكية بسبب فضيحة دعارة


الولايات المتحدة الأمريكية

اقصاء 3 من وكالة المخابرات السرية الامريكية بسبب فضيحة دعارة

ثلاثة من وكالة المخابرات السرية المكلفة بحماية الرئيس باراك اوباما وكبار مسؤولي الادارة الامريكية يجبرون على ترك الخدمة، في إطار التحقيقات التي تجري مع احد عشر موظفا من الاستخبارات السرية، متهمين باحضار عاهرات إلى القندق الذي يقيمون فيه أثناء مشاركتهم في مهمة حراسة خلال قمة الامريكيتين بكولومبيا.

الادارة الامريكية حاولت من جهتها، تحسين صورتها في اعقاب الكشف عن الفضيحة التي هزت صورة هذا الجهاز النخبوي.

جون بوينر رئيس مجلس النواب الامريكي يقول:
“اظن ان ما حدث هو امر محرج للغاية، ومن الواضح ايضا أن هناك تحقيقا فتح في البانتغون ووكالة المخابرات السرية واتمنى ان تتكشف الحقائق سريعا”

صحيفة نيويورك تايمز الامريكية نقلت عن إحدى العاهرات الاتي تسببن في الفضيحة
ان سبب المشكلة يعود إلى تراجع أحد افراد الحراسة عن اتفاقه المالي بدفع ثمانمائة دولار نظير مرافقتها، ما دفعها إلى تقديم شكوى للشرطة.