عاجل

الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية تعاني من تبعات الأزمة المالية

تقرأ الآن:

الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية تعاني من تبعات الأزمة المالية

حجم النص Aa Aa

في خضم الأزمة الاقتصادية و الاجتماعية التي تعيشها اليونان منذ عام 2009، تتجه الأنظار إلى الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، التي تعد المالك العقاري الثاني في البلاد.

رجال الدين في اليونان، الذين يبلغ عددهم 8500 كاهن و 82 أسقفا، يخضعون لتدابير التقشف الحكومية نفسها المطبقة على الموظفين الآخرين، بما في ذلك قاعدة البديل الواحد عن كل عشرة شواغر. فالحكومة المثقلة بالديون رفضت الاستمرار في تمويل الكنيسة و دفع رواتب عمالها، بناء على اتفاق بين الطرفين عمره أكثر من ستين عاما.

و قد كلفت رواتب عمال الكنيسة و هي القوة العاشرة في اليونان دافعي الضرائب في عام 2011 حوالي 210 ملايين يورو، و ذلك بموجب ترتيب يرقى إلى فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة.